بيروت – لؤي الخطيب
يعتبر السفير الفلسطيني نبيل معروف، من أبرز أعمدة الدبلوماسية الفلسطينية، وسجل تاريخا حافلا في مسيرة النضال الفلسطيني في زمن الثورة، والنضال الدبلوماسي في ميادين المجتمع الدولي.
وساهم السفير نبيل معروف”أبو رامي” بتعزيز العلاقات الفلسطينية مع دول عربية وأجنبية، وكان له دور كبير في تعزيز الدبلوماسية الفلسطينية استنادا لقرارات الشرعية الدولية، وحق الشعب الفلسطيني تقرير المصير وفي تحرير وطنه وإقامة دولته المستقلة.
نبيل معروف، نبيل الدبلوماسية الفلسطينية وأحد أعمدتها لأكثر من ثلاثة عقود، نال العديد من ألأوسمة وشهادات التقدير، ورفع إسم فلسطين عاليا، وساهم دعم ومساعدة الجاليات الفلسطينية في الدول التي عمل فيها سفيرا.
ولد نبيل معروف في قرية دير القاسي في الجليل الأعلى شمال فلسطين بتاريخ 2 سبتمبر 1946. حصل على درجة البكالوريس في التاريخ من جامعة بيروت العربية عام 1969، ثم حصل على درجة الماجستير في التاريخ والتربية من ذات الجامعة، كما حصل على دبلوم في التربية والتعليم عام 1970 من اليونسكو.
انضم نبيل معروف عام 1965 إلى صفوف حركة فتح، وعمل خلال فترة (1982-1989) كمدير لشؤون القدس في منظمة المؤتمر الإسلامي بجدة، ثم مساعداً لسكرتير عام المنظمة منذ عام 1989 وحتى عام 1993.
سفير فلسطين لدى إسبانيا (1994 – 2005).
عميد مجلس السفراء العرب في إسبانيا منذ عام 1999.
عضو المجلس الوطني الفلسطيني.
عضو المجلس الثوري الفلسطيني.
مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات للشؤون الإسلامية.
سفير فلسطين لدى تركيا (2006 – 2014).
سفير فلسطين لدى كندا (2015 – 2019).
نبيل معروف، تاريخ حافل في النضال العسكري والسياسي والتنظيمي والدبلوماسي، وتلقى خلال سنوات عمله العديد من الأوسمة والدروع التكريمية وشهادات التقدير، نال ثقة الرئيس الراحل ياسر عرفات، وتم تكليفه بالعديد من المهمات النضالية والدبلوماسية، كما نال ثقة الرئيس محمود عباس، فمنحه وسام دولة فلسطين من الدرجة الأولى.
في 18 أكتوبر 2005، جرى تقليده بوسام الصليب الأكبر الإسباني تقديراً لجهوده في تعزيز العلاقات الإسبانية الفلسطينية، وأيضًا لمناسبة انتهاء مهامه كسفير فلسطين في إسبانيا.
في 26 يناير 2020، قلده الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوسام دولة فلسطين من درجة الاستحقاق تقديراً لمسيرته الدبلوماسية والنضالية.
كما قلد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، السفير نبيل معروف نجمة الاستحقاق تقديراً لمسيرته الدبلوماسية والنضالية المخلصة، وتثميناً عالياً لجهوده في الدفاع عن حقوق وطنه وشعبه الفلسطيني على طريق الحرية والاستقلال.
وفي مقر وزارة الخارجية الكندية في العاصمة أوتاوا وبحضور مسؤولين رفيعي المستوى من الدولة وعدد من السفراء العرب وغير العرب وممثلين عن الجالية لفلسطينية، كرمت وزارة الخارجية الكندية السفير نبيل معروف رئيس المفوضية الفلسطينية العامة في كندا بمناسبة إنتهاء مهامه كممثل لفلسطين في كندا.
استطاع الدبلوماسي الفلسطيني القدير نبيل معروف، أن يسجل في تاريخ الدبلوماسية الفلسطينية صفحات من النضال من أجل استعادة الحقوق المشروعة، وبذلك الجهود، من اجل تعزيز علاقات فلسطين مع دول العالم .