التقى النائب الدكتور علي درويش مع رئيس اللقاء الديمقراطي في البرلمان اللبناني النائب تيمور جنبلاط، وجرى البحث في الوضع اللبناني العام والأحداث الأخيرة والواقع الذي وصل إليه المواطنون مع الأزمات المتتالية على كافة المستويات وكيفية العمل لجهة الأمن الاجتماعي والمعيشي والاقتصادي للناس.
وأكد النائب درويش الضرورة القصوى لمتابعة القيام بكافة الإجراءات التي تخفف من أعباء الأزمات على الناس ودعم القطاعات الخدماتية، والسعي نحو ضبط التفلت الحاصل في الاسواق مؤكداً ان الأولوية الاولى هي للتخفيف من وجع الناس.