نفذت جمعية صرخة المودعين وتحالف متحدون وقفة احتجاجية وسط بيروت اليوم في ٢٤ أيلول ٢٠٢١ وذلك تنديداً بتمادي إهمال ملف المودعين وعدم قيام القضاء والسلطة السياسية بوضع حد للبنوك والسياسات المالية التي تقوم بها بوجههم وعلى رأسها مصرف لبنان وحاكمه رياض سلامة.

ووسط التحصينات الحديدية أمام البنوك والانتشار الكثيف للأجهزة الأمنية كانت محطات التحرك أمام عدد من البنوك وسط بيروت، وكأن بأولئك السارقين يتوهمون أن الحديد والاسمنت سيمنع عنهم غضب الناس ومطالبتهم بحقوقهم.

وتوجه المتظاهرون من ساحة الشهداء سيراً على الأقدام باتجاه جمعية المصارف حيث كانت كلمة لأحد أبناء المودعين الذي فقد حياته دون أن يتمكن من الحصول على أمواله لمتابعة علاجه الصحي.
بعدها توجه التحرك باتجاه بنك لبنان والمهجر في شارع المصارف، وبنك عوده حيث حاولت أرملة المودع الراحل الدخول إلى المصرف وتصدى لها عناصر من الجيش اللبناني والقوى الأمنية التي تواجدت بكثافة أمام مداخل المصارف وحول المتظاهرين. وقد توجه موظفي أحد البنوك بالسب والشتم للمودعين.

للاطلاع على كامل وقائع تحرك المودعين الدخول الى الرابط التالي:

https://www.facebook.com/UnitedforLebanon/videos/600072457673881/

https://www.facebook.com/UnitedforLebanon/videos/405584924289249