أكّد رئيس اللجنة الوطنية لإدارة لقاح “كورونا” عبد الرحمن البزري أنّ الارتفاع بإصابات “كورونا” مردّه إلى أنّنا “لا نزال في الموجة الأخيرة نفسها”، مشدداً على ضرورة التقيّد بالإجراءات الوقائية والإقبال على اللقاح.

وأشار البزري، في تصريح، إلى أنه “صحيح أنّ الإصابات كبيرة ولكن تلك التي تحتاج إلى عناية مركّزة لا تزال ضمن الأطر المقبولة”، لافتاً إلى أنّ “أوميكرون أظهر سرعة انتشاره وأنّه يمكن أن يؤدي إلى إصابة شديدة أو مميتة ولكن بنسبة أقلّ من المتحوّرات الأخرى”، موضحاً أنه “يمكن أن يصاب الشخص بأوميكرون مرّة ثانية وأحياناً خلال فترات قد لا تكون بعيدة عن بعضها البعض”.

وأشار إلى أن “الإصابة بكورونا تؤمّن مناعة نسبية وليست كاملة وكذلك اللقاح”. وأعلن أن “نسبة تلقي الجرعة الأولى اقتربت من 50% بينما تخطت نسبة تلقي الجرعة الثانية 40% والجرعة الثالثة 20%، ولكن يمكن إضافة 10% لكل رقم نظراً إلى عدد السكان”.