خريس: لبنان بحاجة الى عملية إنقاذ فعلي وحقيقي لوضعنا الاقتصادي الصعب

لمناسبة ذكرى شهادة الإمام الصّادق (ع) والذّكرى السّنويّة لإستشهاد الشّهيد القائد محمود حيدر (أسير) وإخوانه الشّهداء في بلدة طورا الجنوبيّة، نظّمت حركة أمل شعبة طورا وكشّافة الرّسالة الإسلاميّة فوج المجاهدين طورا، مهرجاناً جماهريّاً حاشداً في ساحة شهداء طورا بحضور حشد من رجال الدّين، سماحة السيّد نصرات قشاقش، سماحة السيّد علاء الأمين، فضيلة الشّيخ محمد بزّي وفضيلة الشّيخ علي دهيني، سعادة النّائب الحاج علي خريس، مسؤول إقليم جبل عامل لحركة أمل الحاج علي إسماعيل ووفد من قيادة الإقليم، المسؤول التنظيمي للمنطقة الرّابعة الحاج حسين معنّى ووفد من قيادة المنطقة الرّابعة، عوائل الشّهداء، رئيس بلدية طورا الحاج محمّد حيدر (عمّار) وأعضاء المجلس البلدي، الرّابط علي نزيه حيدر، المختار خليل وهبي دهيني، المختار أبو هشام دهيني، مدير مدرسة طورا الأستاذ علي وهبي دهيني، رئيس نادي الرّسالة الرّياضي طورا إبراهيم دبوق، وفود حركيّة وكشفيّة وأبناء البلدة.

بدايّة تلاوة عطرة من القرآن الكريم لقائد فوج المجاهدين طورا الحاج حيدر دهيني، ثم النشيدين الوطني والحركي مع إعلان رفع صورة الشّهداء، تلاها مشهديّة وكورال من وحي الشّهادة للفرقة الفنيّة المتألقة لفوج المجاهدين طورا، ثم كلمة حركة أمل ألقاها رفيق درب الشّهداء والمجاهدين الحاج علي خريس أكّد فيها حاجتنا الى حكومة وحدة وطنية بعيداً عن المذهبية وأن تكون قوية وفاعلة وقادرة على تحمل المسؤولية خاصة أن المجلس النيابي الجديد يحمل مكونات من كل المجتمع اللبناني، مشيرًا الى أن لبنان بحاجة الى عملية إنقاذ فعلي وحقيقي لوضعنا الاقتصادي الصعب.
وختم أن الحكومة الجديدة يجب أن تتشكل بأسرع وقت ممكن لكي تقوم بكل المهام المطلوبة منها على كافة المستويات ولكي نستطيع أن نبني في هذه المرحلة الصعبة.

وفي الختام كان المجلس الحسيني مع عميد المنبر الحسيني سماحة السيّد نصرات قشاقش.

قدّم الحفل المسؤول التنظيمي لشعبة طورا الأستاذ حسن كمال دهيني.