بدعوة من المكتب الاداري لمنطقة صور اقام الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ، بعد ظهر اليوم الجمعة ، ندوة حوارية تثقيفية في مدرسة الكادر بمخيم البص ، ناقش فيها الكاتب والاعلامي د. رضوان عبد الله ومستشارة الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين المحامية امال سكافي قضايا تتعلق بالعمل النقابي الفلسطيني وقانون العمل اللبناني .
حضر الندوة امين سر الاتحاد العام لعمال فلسطين فرع لبنان الاخ غسان بقاعي واعضاء من المكتب التنفيذي والإداري للاتحاد والاخوة ابو مصطفى فضل مسؤول لجنة المتقاعدين العسكريين في منطقة صور وعضوا منطقة صور العميد ابو باسل شهاب والعقيد ابو محمد قاسم،كما حضر ايضا كوادر وكادرات عمالية من منطقة صور ومنطقة عمار بن ياسر.
استهل الندوة الاخ غسان بقاعي مرحبا بالمحاضرين عبد الله وسكافي والحضور جميعا ، مؤكدا على اهمية عمل مثل هذه الندوات الحوارية التوعوية من اجل استنهاض اسس وسبل وآلية التعرف على المفاهيم النقابية عموما والفلسطينية بشكل خاص وبالتالي معرفة الحقوق النقابية والقانونية للعمال الفلسطينيين في لبنان.
ومن ثم تركزت المناقشات الحوارية حول تنظيم العمل النقابي الفلسطيني في لبنان حيث شرح الاخ د. رضوان عبد الله مفاهيم العمل النقابي الفلسطيني وسبل تطويرها لتتناسب مع العمال الفلسطينيين وتتلاءم مع انواع العمل وشرائح المجتمع معا كي تنجح المدرسة النقابية الفلسطينية من اجل تنفيذ آلية عمل تطوير وتحسين اداء مطالبة وتحصيل العامل الفلسطيني لحقوقه الانسانية في كل القطاعات ، تلك المدرسة التي خرجت كادرات ومسؤولي العمل النضالي الفلسطيني برمته ، منوها الى دور العمل الجماعي في إنجاح العمل النقابي حيث تقع المسؤولية على الكادرات النقابية بخبراتها ومهاراتها وثقافتها ايذانا بتحصيل الحقوق الانسانية لكل لاجيء او نازح في لبنان لحين العودة الى الديار.
ومن ثم تناولت المحامية أمال سكافي الشق الحقوقي والقانوني من الندوة ، حيث ركزت على اهمية التمسك بحقوقنا كما يتم التمسك من قبل اصحاب العمل بالواجبات، مشيدة بالوقت ذاته بدور الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين بالاهتمام بحقوق العمال ومطالباتهم المحقة.
كما نبهت المحامية سكافي من خطورة اهمال المطالبة بالحقوق او التراجع عنها ، مؤكدة على حق الفلسطيني العمل بكل القطاعات العمالية حيث ان الفلسطيني من حقه ان يتم التعامل معه من ضمن حقوقه كلاجيء وفق الاعراف والمواثيق والمعاهدات الدولية ، ايضا التنبه للعقود التي تصاغ بين العمال و ارباب العمل ، وضرورة الوضوح بالتعامل بين الطرفين ، كما ركزت سكافي على شرح بعض القوانين اللبنانية و الدولية التي تحفظ لكل عامل حقه وتحافظ عليه ، ان كان عاملا فلسطينيا او لبنانيا.
واعطت المستشارة سكافي العديد من الامثلة حول كيفية تحصيل حقوق العمال ان كان من ناحية الاجرة و تعويض نهاية الخدمة او حتى اصابات العمل المؤقتة او الدائمة ، او العقود المؤقتة والعقود الطويلة الامد التي يتم عقدها بين مؤسسات وعمال وإجراء .
وبعد الاستفسارات القانونية والحقوقية والمداخلات القيمة من قبل الحاضرين والرد عليهم ، اختتم الدكتور عبد الله بتوجيه الشكر ، باسمه وباسم المستسارة سكافي ،على الدعوة الكريمة للمكتب الاداري لمنطقة صور ولاتحاد نقابات عمال فلسطين فرع لبنان ، ولقيادة المنطقة وامين سر حركة فنح وفصائل منظمة التحرير في منطقة صور الاخ اللواء توفيق عبد الله لاهتمامهم بالعمل النقابي الفلسطيني وبالندوات الحوارية المثمرة.