{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا}
” صَدَقَ اللّٰهُ العَظيم”

ببالغ الحزن والألم، وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعى قيادة حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صور إلى جماهير شعبنا اللبناني والفلسطيني وإلى شعوب الأمتين العربية والإسلامية وكل أحرار العالم وفاة المجاهد الكبير رئيس لقاء الفكر العاملي العلامة السيد “علي السيد عبد اللطيف فضل الله” رحمه الله.

وجاء في النعوة ترجل المجاهد الكبير العلامة السيد “علي السيد عبد اللطيف فضل الله” بعد مسيرة طويلة من العطاء والتضحية من أجل رفع شأن الأمة الاسلامية، وبرحيله تفقد فلسطين رجلا شجاعا وصلبا من خيرة الرجال الذين وقفوا إلى جانب الثورة الفلسطينية بقوة وصلابة، وانخرط في الدفاع عن القضية الفلسطينية، وكانت تربطه علاقات أخوية مع قيادة حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية، وكانت فلسطين ومقدساتها في فكره وعقله، وكان نصيرا للاجئين الفلسطينيين ووقف إلى جانبهم في أصعب الظروف وأحلكها.

وبهذا المصاب الجلل يتقدم القائد العسكري والتنظيمي لحركة فتح، وقيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة “فتح” في منطقة صور من ذوي وعائلة العلامة الكبير ومن جميع أصدقائه ورفاقه ومحبيه ومن أبناء الشعبين اللبناني والفلسطيني عامة ومن اهلنا في جبل عامل والجنوب المقاوم بأحر التعازي والمواساة سائلين الله العلي العظيم أن يتغمد الراحل الكبير بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الأنبياء والأولياء والشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقًا، وان يلهم ذويه وعائلته جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء. إنا لله وإنا اليه راجعون *اخوكم اللواء / توفيق عبدالله*

امين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية
القائد العسكري والتنظيمي لحركة فتح
في منطقة صور

الإعلان