نظم اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني اشد ومنظمة الجيل الجديد مجد والتجمع الديمقراطي للعاملين في الاونروا حفلا تكريميا للطلبة الناجحين في الشهادةالرسمية المتوسطة وذلك في مخيم الرشيدية في ملعب القدس.
قدمت عريفة الحفل الرفيقة ملاك موسى حيث بدأ الاحتفال بدقيقة صمت على ارواح شهداء فلسطين الأبية والنشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني ثم رحبت براعي الاحتفال الاستاذ حسين خليفة وبالضيوف من فصائل عمل وطني فلسطيني واسلامي ومؤسسات وجمعيات ولجان شعبية ومدراء مدارس وهيئات تعليمية والاهل والطلاب، وقدمت
التهاني الى الطلاب الناجحين بالشهادات الرسمية وشكرت كل من الأهل والمعلمين في المدارس الذين رغم الظروف الاقتصادية الصعبة والقاسية التي عصفت في لبنان لا زالو يغرسون قيمة التعليم في صفوفهم.
كلمة الطلبة الناجحين ألقتها الطالبة ريان المحمد
قدمت الشكر لكل من ساهم في نشر البهجة والسعادة والنجاح والتفوق سواء كان من أهل وادارة ومعلمين ومعلمات كما وجه الشكر لمجد وأشد على الجهود المبذولة في سبيل تقدم وازدهار اللاجئين وخاصة في مجال التعليم الذي يعتبر سلاح القوة في مواجهة عقبات الحياة، واعتبر شهاب ان هذا النجاح هو فخرا لكل فلسطيني وان النجاح هو الطريق الأقرب لتحقيق العودة الى الديار الفلسطينية وبالعلم نحقق النجاح.
كلمة اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني اشد القتها الرفيقة نجوى شنار عضو قياد اشد في لبنان وجهت التهنئة والتباريك للطلاب والطالبات بالنجاح والتفوق رغم الالم والجرح، ورغم معاناة اللجوء والشتات.
لكنكم اثبتم ان العلم بالنسبة لنا هو سلاح و مقاومة ، لاننا اصحاب قضية عادلة فعنواننا دائما يبقى النجاح والتقدم بالكلمة والعلم وبكل اشكال المقاومة لنحمي قضيتنا.. ونصون هويتنا ونواصل دربنا من اجل عودتنا وتحرير ارضنا.
واشارت شنار الى الظروف التي مر بها طلاب شعبنا طيلة العام الدراسي الماضي، وسيف الاونروا مسلط على رؤوسنا، والتهديد بانهاء الخدمات من خلال بياناتها عن عجز في الموازنة، والتي انعكست في تدني نسب النجاح بالشهادة المتوسطة في مدارس الاونروا في لبنان نتيجة سياسة الترفيع الآلي المتبعة من ادارة التعليم والتشكيلات الصفية الكارثية، وغياب التخطيط والتخبط في النظام التعليمي المتبع من قبل ادارة التعليم دون اي دراسة او متابعة لمستوى التطور والتحصيل الدراسي لطالب، وغياب التنسيق الفعال بين الادارات التعليمية والمدرسية ولجان الاهل بشكل يمكن هذه اللجان من القيام بدورها في تذليل العقبات.
و اكدت شنار ان استمرار المحسوبيات في التوظيف وفرض الادارة على المعلمين تدريس مواد بغير اختصاصهم واضاف ان الواقع التعليمي بحاجة لتطوير المنهاج وتطوير اساليب التعليم بما ينسجم والواقع الذي يعيشه طلبتنا. وضرورة اهتمام الاهل بتعليم ابنائهم ومتابعة تحصيلهم الدراسي ليكون هناك تكامل ايجابي ما بين المدرسة والطالب والاهل.
وطالب الانروا بضرورة التعاطي المختلف مع البرنامج التعليمي و الاخذ بعين الاعتبار احتياجات المدارس والطلاب والمعلمين والموظفين، وذلك من خلال زيادة موازنة التربية والتعليم..وتوفير كل احتياجات المدارس وتحقيق مطالب العاملين وتوفير الامان الوظيفي لهم، ووضع خطة شاملة للعام الدراسي القادم تأخذ بعين الاعتبار المشكلات التي حصلت وتضع الحلول المبكرة لها بعيداً عن سياسة الارتجال والتجارب …
واكدتابو سيدوا للطلاب الناجحين بالشهادات الثانوية ،، لهم الحق باستكمال دراستهم الجامعية..و بتحقيق احلامكم وطموحاتكم و بان تكللوا هذا النجاح بالالتحاق بدراستكم الجامعية.
وطالبت الانروا بتوفير المنح الجامعية لجميع الطلبة،، كما طالب ادارة صندوق الرئيس عباس الذي يقدم مساعدات هامة ان يعمل على الغاء شروطه لكي يستفيد منه جميع طلاب شعبنا الذين يلتحقون بالجامعات.
واكدت ان الاونروا ومنظمة التحرير يتحملان المسؤولية الاولى والاخيرة عن شعبنا وطلابنا، وعلى هذا الاساس ندعو الى التعاون لبناء جامعة مجانية للطلبة الفلسطينيين في لبنان.
وختمت ابو شنار ان اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني ومنظمة الجيل الجديد مجد سيبقون الى جانبكم ومعكم يدافعون عن حقوقكم والسعي المستمر لتقديم المساعدة لكل طالب من خلال ما نقدمه من حسومات وخصومات في العديد من الجامعات.
كلمة معهد الافاق صور القاها مدير المعهد الاستاذ حسين خليفة
حيث بدأ كلمته بتحية للطلاب الناجحين واهلهم لجهودهم في الوصول الى هذا النجاح الكبير كما قدم الشكر للهيئات التعليمية على جهدها المبذول في سبيل مصلحة الطلبة، واكد خليفة على اهمية التعليم المهني وان ابواب معاهد الافاق في صور وفي كل لبنان مفتوح لجميع الطلبة، والمعهد دائما يعمل على بناء قدرات الطلاب وتطويرها باحدث التقنيات والوسائل المطلوبة.
كلمة التجمع الديمقراطي للعاملين في الاونروا ألقاها الاستاذ عدنان الجمل مسؤول التجمع في منطقة صور
قدم التهنئة للطلبة بنجاحهم والنتائج الذي تحققت في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة وأكد على دور التجمع في الدفاع عن العاملين في الاونروا وأهمية الحفاظ على الاونروا من أجل تعزيز حق العودة.
المكتب الاعلامي
3/8/2022